مشروعي هو امتداد لحرفة عائلتي من سنة 1850... شركة صندوق المرأة موّلت مشروعي وسوّقتلي منتجاتي اللي بتحمل الهوية الوطنية.

عبد الرزاق أبو محيسن - صناعة الخناجر والسيوف والشباري - التاج

  • > 63 فرع
  • > 7,419 مستفيد/ة من التدريبات الإلكترونية
  • > 63,769 مستفيد/ة من المحفظة الإلكترونية
  • > 4,049 مستفيد/ة من خدمة حسابي/تطبيق الهاتف
  • > 7,549 مستفيد/ة من تطبيق الهاتف
  • > 13,933 مستفيد/ة من تطبيق الطبي
  • > 700 موظفة و موظف

يسرى

بدأت يسرى حديثها مازحة: كثرة الطباخين ما بتحرق الطبخة بالعكس بتزكيها”.  يسرى  سيدة سورية ، تعيش في الأردن وهي أم لسبع أولاد وبنات وأربع وعشرين حفيد وحفيدة.

إضطرت يسرى وعائلتها الكبيرة إلى ترك سوريا و اللجوء إلى الأردن بحثا عن الأمان  وبدأوا  بالتفكير بمصادر دخل جديدة. قرر زوج يسرى الإستفادة من خبرته في مجال المطاعم واستطاع هو وعائلته  أن يتضمنوا مطعم عائلي صغير، يقدم حاليا  أنواع الدجاج المختلفة ويعيل هذا المشروع المتواضع حاليا عائلة مكونة من 35 شخص.

حصلت يسرى على تمويل من شركة صندوق المراة للتمويل الأصغر، مكنها من شراء ماكينة لقلي الدجاج كجزء من خطتها لتوسيع مشروعها و تحسين الوضع الإقتصادي والإجتماعي لها و لعائلتها الكبيرة.

تقدم يسرى الكثير من الوجبات المختلفة ويتردد عليها الزبائن بشكل يومي الذين إعتادوا الإستمتاع بالطعم الشهي و الجو العائلي المريح.

لن تكتفي يسرى بهذا المطعم المتواضع و تحلم بأن تتمكن هي وعائلتها من أن يقوموا بتوسيع  المطعم، لتصل مأكولاتها الشهية إلى أكبر عدد من الناس.