ثلاث مرات مرضت وبناتي الاثنين عملوا عملية قيصرية… كثر خيرهم، ما بخلونا بالضيقة

دنيا التركماني- سحاب

  • > 63 فرع
  • > 7,419 مستفيد/ة من التدريبات الإلكترونية
  • > 63,769 مستفيد/ة من المحفظة الإلكترونية
  • > 4,049 مستفيد/ة من خدمة حسابي/تطبيق الهاتف
  • > 7,549 مستفيد/ة من تطبيق الهاتف
  • > 13,933 مستفيد/ة من تطبيق الطبي
  • > 700 موظفة و موظف

هيام

أمل الحياة و تحسين المستوى المعيشي لسيدة هيام ساعدها الى الوصول الى ما تحلم به  بدأت مشروعها من منزلها برأس مال لا يتجاوز 100 دينار ببيع الادوات المنزلية  لمحيطها من أسرتها و أقاربها في قرية الطيبة في اربد. و مع ازدياد الطلب زادت ثقتها بنفسها  و حماسها لتطوير مشروعها .

و مع زيادة خبرتها و معرفتها قررت السيدة هيام بتكبير مشروعها الخاص ومن هنا بدء مشوار هيام بالقيام بالتفكير بفتح بقالة صغيرة لبيع المواد التموينية ومواد التنظيف والسكاكر حيث حصلت على تمويل قدره 4000 دينار من صندوق المراة مكنها من فتح البقالة ، ولم تكترث هيام لثقافة المجتمع المحلي الذي لم يتقبل امتلاك هيام محل تجاري تعمل به ولكن بدعم من زوجها وإصرارها أصبحت من انجح النماذج التجارية في المنطقة حيث قامت بتوسعة مشروعها  بعد ذلك لتبيع الأدوات المنزلية والخضار والفواكه و اصبح لديها   محل كبير.

إنعكس نجاح مشروعها على نفسها بحيث طورت قدراتها و زادت  مهارتها في ادارة المحل و  التعامل مع التجار بالاضافة على إنعكاس المنفعه على أسرتها و تحسين المستوى المعيشى لهم و شراء العديد من مستلزمات المنزل و الاسرة .

و أضافت السيدة هيام ” أنا فخورة بنفسي و بمشروعي الذي يقدم الخدمة لأقاربي و أحبائي و فخورة أكثر لأنني ألبي احتياجات الاخرين  ، صندوق المرأة قدم لي الكثير مما ساعدني في بناء شخصيتي و قدراتي ”

تسعى السيدة هيام الان الى توسيع مشروعها بانشاء العديد من الفروع في أكثر من منطقة.