عندي قهوة بسترزق منها، بس مع البرّادات والسخانات كانوا الأرباح يروحوا ع مصاريف الكهربا، لما أخدت تمويل طاقتي، ركبت نظام طاقة شمسية وقلّلت فواتيري والحمد لله دخل بيتي تضاعف.

أمل المسعدين - مقهى - بصيرا

  • > 63 فرع
  • > 12,063 مستفيد/ة من التدريبات الإلكترونية
  • > 102,002 مستفيد/ة من المحفظة الإلكترونية
  • > 26,539 مستفيد/ة من خدمة حسابي/تطبيق الهاتف
  • > 64,028 مستفيد/ة من تطبيق الهاتف
  • > 121,007 مستفيد/ة من تطبيق الطبي
  • > 745 موظفة و موظف

سهاد

ولدّت فكرة سهاد بني ياسين في تأسيس مطبخًا إنتاجيًا يقدم مختلف المأكولات الشعبية والتراثية، بعد أن اشتهرت بمهاراتها الفنية في الطبخ وإعداد أشهى الوجبات على مستوى محيطها من أهلها وصديقاتها ومعارفها وجيرانها.

وتقول سهاد، البالغة من العمر 41 عامًا، إن فكرة تأسيس المطبخ جاءت من تعليقات الجميع الإيجابية على لذاذة الأطباق، التي تُعدها، إلا أن الفكرة كادت أن تموت قبل أن تولد، ولولا أنها حصلت على تمويل من شركة صندوق المرأة للتمويل الأصغر مكنها من ترجمة مشروعها على أرض الواقع.

وتضيف سهاد، أن مشروعها أسهم في تغطية جزءًا من تكاليف المتطلبات المعيشية للأسرة، المكون من 7 أفراد، معربة عن أملها في توسيع نطاق مشروعها وقاعدة عملائها، لتحقيق أرباحًا أكبر تدفع بمستوى الأسرة الاقتصادي إلى الأمام.

وتصف تجربتها مع شركة صندوق المرأة، بـ “المتميزة”، مبينة ان الشركة وقفت معها جنبًا إلى جنب منذُ البدايات، ومنحتها عدة تمويلات وصل عددها إلى نحو 7 تمويلات، وهو ما مكنها من “الوقف على قدميها”، بحد تعبيرها.