كانوا يحكولي إنه هذا مش شغل بنات … لما عملولنا محاضرة إنتِ بتقدري، حفّزوني أكون قد حالي.

نانسي الغضبان- طبربور

  • > 62 فرع
  • > 7,419 مستفيد/ة من التدريبات الإلكترونية
  • > 63,769 مستفيد/ة من المحفظة الإلكترونية
  • > 4,049 مستفيد/ة من خدمة حسابي/تطبيق الهاتف
  • > 7,549 مستفيد/ة من تطبيق الهاتف
  • > 13,933 مستفيد/ة من تطبيق الطبي
  • > 700 موظفة و موظف

زبيدة

تمكنت اللاجئة السورية زينب مصطفى من تأمين الالتزامات المالية لها ولأسرتها، من خلال ما تجنيه من عوائد ربحيه لمشروع مطبخ إنتاجي، أسسته بدعم وتمويل من شركة صندوق المرأة للتمويل الأصغر.

وتتوّلى اللاجئة السورية زينب، التي تبلغ من العمر 33 عامًا، لوحدها مسؤولية رعاية أفراد أسرتها، المكونة من 6 أفراد، بعد وفاة زوجها، ولجوؤها إلى الأردن هربًا من الحرب، التي تعيشها بلادها منذُ 10 أعوام.

وتُشير اللاجئة السورية زينب إلى أن شركة “صندوق المرأة”، مكنتها من “إثبات ذاتها”، على حد تعبيرها، معربة عن أملها بامتلاك “مطعم كبير”، لتأمين مستقبل أبنائها الأيتام.