بفكرة صغيرة قدرت أدعم عيلتي مادياً، ومن خلال قنوات صندوق المرأة قدرت أروج لمشروعي وأكبره وأساعد عائلات مستورة كتيرة

أمل عبد اللطيف

  • > 62 فرع
  • > 7,419 مستفيد/ة من التدريبات الإلكترونية
  • > 63,769 مستفيد/ة من المحفظة الإلكترونية
  • > 4,049 مستفيد/ة من خدمة حسابي/تطبيق الهاتف
  • > 7,549 مستفيد/ة من تطبيق الهاتف
  • > 13,933 مستفيد/ة من تطبيق الطبي
  • > 700 موظفة و موظف

مها

بدأت مها مشروعها قبل ثلاث سنوات، ‏ولم تكن البداية سهلة فقد عانت مها صعوبات  كثيرة أهمها : معارضة زوجها لفكرة عمل مشروع وكذلك صعوبة إيجاد مصدر مالي ‏لتمويل المشروع ومن ثم صعوبة التوفيق ما بين عمل المشروع من جهة  والعمل داخل منزلها ورعايته أطفالها من جهة أخرى.

وقد لجأت مها إلى شركة صندوق المرأة للتمويل الأصغر التي قدمت لها الدعم اللازم لتمويل مشروعها و شراء مستلزمات البقالة. وبعد نجاح المشروع وتحقيقه دخل إضافي ، ‏فكرت مها في عمل مشروع آخر وهو حضانة منزلية.

واستطاعت بعلاقاتها الطيبة و خبرتها في تربية الأطفال بناء سمعة ممتازة  في المنطقة ،مكنتها من  اقناع الجيران وأهل المنطقة بوضع أبنائهم في حضانتها.

‏وتصف مها تجربتها مع شركة صندوق المرأة قائلة :” تجربة تستحق الثقة لأنها تبني الثقة لدى النساء وتوجه رسالة إلى النساء  حولها قائلة: “على هذه الأرض ما يستحق الحياة وإنتن تستحقن الأفضل وعليكن السعي إلى تحقيقه”.