صرلي 11 سنة هون (بالأردن)، وما إلي علاقات بالمرة… شركة صندوق المرأة كتير ساعدني وتشجعت أطوّر نفسي وأعمل شغلات جديدة.

غفران رضوان - طبربور

  • > 62 فرع
  • > 7,419 مستفيد/ة من التدريبات الإلكترونية
  • > 63,769 مستفيد/ة من المحفظة الإلكترونية
  • > 4,049 مستفيد/ة من خدمة حسابي/تطبيق الهاتف
  • > 7,549 مستفيد/ة من تطبيق الهاتف
  • > 13,933 مستفيد/ة من تطبيق الطبي
  • > 700 موظفة و موظف

فاطمة خ

ظروف حياتية صعبة ألمت بفاطمة ،  فقد جاءت إلى الأردن هربا من الحرب في سوريا وزوجها أصيب بمرض في القلب و أولادها يعانون من مرض التلاسيميا و مع كل هذه الشدائد، لم تيأس ولم تجلس مكتوفة الأيدي بل فكرت في عمل مشروع  يساعدها في تأمين دخل لتغطية مصاريف أسرتها وتكاليف علاج اطفالها وزوجها.

بدأت فاطمة مشروعها وهو مطبخ  إنتاجي بدعم من شركة صندوق المرأة للتمويل الأصغر، التي قدمت لها تمويلا لشراء مواد اولية ومستلزمات مطبخ  متنوعة.

وعالرغم من التحديات الكبيرة التي واجهتها من تعب وجهد وبناء علاقات في مجتمعها، إلا أنها استطاعت أن تحقق مصدر دخل مناسب لها ولعائلنها.

وتصف تجربتها مع شركة صندوق المرأة التجربة الممتازة ، وتقول: “هي الشركة التي أنقذتني ووقفت بجانبي ومولت مشروعي”، وتشجع فاطمة النساء حولها على عمل مشاريع خاصة بهم قائلة : ” أكبر غلطة أن تجلسي في المنزل وتنتظري رحمة البشر”.