مشروعي هو امتداد لحرفة عائلتي من سنة 1850... شركة صندوق المرأة موّلت مشروعي وسوّقتلي منتجاتي اللي بتحمل الهوية الوطنية.

عبد الرزاق أبو محيسن - صناعة الخناجر والسيوف والشباري - التاج

  • > 63 فرع
  • > 12,063 مستفيد/ة من التدريبات الإلكترونية
  • > 102,002 مستفيد/ة من المحفظة الإلكترونية
  • > 26,539 مستفيد/ة من خدمة حسابي/تطبيق الهاتف
  • > 64,028 مستفيد/ة من تطبيق الهاتف
  • > 121,007 مستفيد/ة من تطبيق الطبي
  • > 745 موظفة و موظف

صفية عبيد

كان هاجس الخوف والفشل يسيطر على صفية قبل أن تبدأ مشروعها في بيع الملابس الجاهزة من داخل منزلها الواقع في الزرقاء.

وتقول صفية، التي تبلغ من العمر 51 عامًا، إن هاجس الخوف تبدد بعد أن حصلت على رأس المال الذي كانت تطمح إليه من خلال شركة صندوق المرأة للتمويل الأصغر، وبدأت بمشروعها الذي ساهم في تغطية الكثير من الالتزامات العائلية.

وتطمح صفية، إلى أن تحصل على المزيد من تمويلات شركة صندوق المرأة، من أجل تطوير مشروعها، التي تأمل أن تنتقل به من منزلها إلى محل مستقل ومرخص.