مشروعي هو امتداد لحرفة عائلتي من سنة 1850... شركة صندوق المرأة موّلت مشروعي وسوّقتلي منتجاتي اللي بتحمل الهوية الوطنية.

عبد الرزاق أبو محيسن - صناعة الخناجر والسيوف والشباري - التاج

  • > 63 فرع
  • > 12,063 مستفيد/ة من التدريبات الإلكترونية
  • > 102,002 مستفيد/ة من المحفظة الإلكترونية
  • > 26,539 مستفيد/ة من خدمة حسابي/تطبيق الهاتف
  • > 64,028 مستفيد/ة من تطبيق الهاتف
  • > 121,007 مستفيد/ة من تطبيق الطبي
  • > 745 موظفة و موظف

صالحة

أرادت صالحة أن تقف إلى جانب إبنها وتساهم في تأمين ثمن علاجه، فهو يعاني من خلل في الأعصاب وعلاجه مستمر و باهظ الثمن. وعندما قررت البدء بمشروع صغير، لجأت إلى شركة صندوق المرأة للتمويل الأصغر التي قدمت لها التمويل اللازم لشراء مستلزمات المطبخ المختلفة والمواد الأولية اللازمة لصناعة خبز الشراك والخبز التقليدي.

وقد عانت صالحها خلال مسيرتها من الكثير من الصعوبات والتحديات أهمها: حالة إبنها المرضية وصعوبة إقناع إبناءها بعمل مشروع، إلا انها استطاعت أن تمضي قدما بالمشروع، وتبني سمعة طيبة داخل مجتمعها وتعيش حياة كريمة دون الحاجة إلى أحد.

أما عن تجربتها مع شركة صندوق المرأة للتمويل الأصغر، فتقول :”علمتني الألتزام، وبنت ثقتي بنفسي بشكل كبير جدا” وتوجه رسالة إلى كل سيدة :” يجب أن تعملي وتحدثي فرق إيجابي في منزلك”.