بفكرة صغيرة قدرت أدعم عيلتي مادياً، ومن خلال قنوات صندوق المرأة قدرت أروج لمشروعي وأكبره وأساعد عائلات مستورة كتيرة

أمل عبد اللطيف

  • > 63 فرع
  • > 7,419 مستفيد/ة من التدريبات الإلكترونية
  • > 63,769 مستفيد/ة من المحفظة الإلكترونية
  • > 4,049 مستفيد/ة من خدمة حسابي/تطبيق الهاتف
  • > 7,549 مستفيد/ة من تطبيق الهاتف
  • > 13,933 مستفيد/ة من تطبيق الطبي
  • > 700 موظفة و موظف

سعاد

فقدت سعاد زوجها ووجدت نفسها مسؤولة عن إعالة عائلتها المكونة من 5 اطفال في سن مبكرة، وبدات بالتفكير بمصدر دخل جديد لتغطية مصاريف عائلتها الكبيرة.

لم تتردد سعاد في إستغلال موهبتها في الرسم وحولتها إلى مشروع عمل خزفيات جميلة.

ساهم مشروع سعاد المنزلي في إعالة أسرتها و تعليم أبناءها بالرغم من التحديات الكبيرة التي واجهتها وأهمها: معارضة الأهل لفكرة عملها و عدم توفر فرن كهربائي لديها والذي أدى إلى خسارتها الكثير من الطلبيات.

وتعتبر سعاد من مستفيدات شركة صندوق المرأة الرائدات ، حيث استفادت من أخذ تمويل و اشترت المواد الخام و بدأت بالإنتاج. كما تشارك سعاد بالبازارات والمعارض التي تقيمها الشركة لمستفيداتها.

وتصف سعاد تجربتها مع شركة صندوق المرأة قائلة: ” أكثر من رائعة بالنسبة لي، صندوق المرأة كان أول قرض لي وكان عبارة عن رأس مالي وبداية انطلاق مشروعي”

” أنا أشجع كل ست تعمل مشروعها، ولا تنتظر الأحسان من احد،  بناتي كانوا ضد فكرة شغلي واليوم هم فخورين بي و بمنتجاتي و يروجون لها”.