كانوا يحكولي إنه هذا مش شغل بنات … لما عملولنا محاضرة إنتِ بتقدري، حفّزوني أكون قد حالي.

نانسي الغضبان- طبربور

  • > 63 فرع
  • > 7,419 مستفيد/ة من التدريبات الإلكترونية
  • > 63,769 مستفيد/ة من المحفظة الإلكترونية
  • > 4,049 مستفيد/ة من خدمة حسابي/تطبيق الهاتف
  • > 7,549 مستفيد/ة من تطبيق الهاتف
  • > 13,933 مستفيد/ة من تطبيق الطبي
  • > 700 موظفة و موظف

سارة ك

لم يمنع سارة تقدمها في السن  من أن تبدع في عمل اجمل قطع التطريز اليدوية فهي أم لستة اولاد وجدة لعشر أحفاد ، لكن شغفها في التطريز لم ينقطع منذ أن كانت طفلة في المدرسة و تشارك في عرض اجمل القطع في المعارض والبازارات المدرسية و اليوم تساهم سارة ( ام يوسف) في تغطية مصاريف عائلتها الكبيرة من خلال عملها الذي يقدره كل من رأه.   

لجات سارة إلى شركة صندوق المرأة للتمويل الأصغر قبل عدة  سنوات  للحصول على تمويل استخدمته في شراء الخيوط الحريرية لإستخدامها في التطريز  وهي اليوم مستفيدة  مميزة استفادت من عدة خدمات غير مالية عديدة أهمها:  رحلات العمرة و والبازارات المختلفة التي ساهمت وبشكل كبير في توسيع قاعدة عملاءها و زيادة مبيعاتها.

وهي مستفيدة فخورة بعلاقتها مع شركة صندوق المرأة للتمويل الأصغر  و تحلم بأن توسع مشروعها و أن تشغل عدد من السيدات في مجال التطريز اليدوي الفريد من نوعه.