مشروعي هو امتداد لحرفة عائلتي من سنة 1850... شركة صندوق المرأة موّلت مشروعي وسوّقتلي منتجاتي اللي بتحمل الهوية الوطنية.

عبد الرزاق أبو محيسن - صناعة الخناجر والسيوف والشباري - التاج

  • > 63 فرع
  • > 7,419 مستفيد/ة من التدريبات الإلكترونية
  • > 63,769 مستفيد/ة من المحفظة الإلكترونية
  • > 4,049 مستفيد/ة من خدمة حسابي/تطبيق الهاتف
  • > 7,549 مستفيد/ة من تطبيق الهاتف
  • > 13,933 مستفيد/ة من تطبيق الطبي
  • > 700 موظفة و موظف

رابعة

توجهت رابعة إلى شركة صندوق المرأة للتمويل الأصغر،وهي تحمل فكرة مشروع صالون تجميل، وقد شجعتها الشركة ودعمت لها التمويل اللازم لشراء معدات الصالون وتأسيسه.

ويساهم مشروع رابعة اليوم في تغطية جزء من المصاريف المنزلية، وهي تعتبره تجربة ناجحة جدا من الناحية المادية والاجتماعية لها وبناء علاقات طيبة  مع الكثير مع سيدات المنطقة..

وتصف تجربتها مع شركة صندوق المرأة بالتجربة الناجحة. وهي تشجع جميع السيدات حولها على الاستفادة من خدمات الشركة المتنوعة وعمل مشاريع خاصة بهن.