خطة المستقبل أفتح مكان مخصص لأدرب النساء في منطقتي على حرفة الرسم على الزجاج والخشب والتطريز وأساعدهم وأدعمهم زي ما دعمني صندوق المرأة

سلام ذنيبات

  • > 63 فرع
  • > 7,419 مستفيد/ة من التدريبات الإلكترونية
  • > 63,769 مستفيد/ة من المحفظة الإلكترونية
  • > 4,049 مستفيد/ة من خدمة حسابي/تطبيق الهاتف
  • > 7,549 مستفيد/ة من تطبيق الهاتف
  • > 13,933 مستفيد/ة من تطبيق الطبي
  • > 700 موظفة و موظف

رئيسة

أنا المرأة الحديدية، لا يوجد شيء صعب أو مستحيل في حياتي” هكذا بدأت رئيسة حديثها عن حياتها ومشروعها. بداية فكرة مشروع رئيسة كان منذ طفولتها ، حيث كانت تضع المكياج لأفراد عائلتها وصديقاتها وعرفت أن هذا هو المجال الذي تحب أن تعمل و تبدع به.  أكملت دراستها  في معهد تجميل وبدأت بالتدريب في صالونات ومراكز تجميل عدة ، و اكتسبت سنوات خبرة عديدة تتجاوز اليوم  18 عاماً. أما بالنسبة لبدايتها مع شركة صندوق المرأة فكانت في عام 2004، حيث حصلت على تمويل بقيمة 800 دينار وقامت بتجويل غرفة متواضعة في منزلها إلى صالون شعر و اشترت بعض الأجهزة البسيطة. تفخر رئيسة بمشروعها الذي تطور الأن إلى صالون ومركز تجميل في منطقة جبل التاج ، ولديها 3 موظفات، وعن علاقتها بشركة صندوق المرأة التي ما زالت مستمرة تقول: ” أنا كبرت مع هذا الصندوق و الموظفات دائماُ واقفات إلى جانبي وتربطني بهن علاقة قوية، لأنهن يحبن مشروعي و نجاحي”. و عن نجاحها تقول رئيسة بأن النجاح لم يتم بسهولة ، بل بكثير من الصبر و الإصرار و التعب و معاملة الزبونات بأخلاق طيبة و كريمة بالإضافة إلى متابعة أحدث  تطورات الموضة في مجال  العناية بالشعر و المكياج. استطاعت رئيسة أن تقف إلى جانب زوجها وتسانده و أن تكون جزء من منح أبناءها الأربعة حياة كريمة و مريحة ، من تعليم و علاج و نشاطات إجتماعية، كان يصعب تحقيقها بدون وجود مشروعها.  ” عندما أرى نظرة الفخر و التقدير في عيون زوجي و أولادي، ونظرات الإعجاب بعملي في عيون زبوناتي  أنسى كل التعب و الجهد و أسعى إلى تقديم الأفضل لإرضائهم جميعاً”، أضافت رئيسة. تحلم رئيسة أن تتمكن من تطوير مشروعها  أكثر ليصبح مركز تجميل متكامل، و أن تتوسع في مجال عملها وتتمنى أن  يكون لها  فرع في مدينة العقبة ، و أن يكون لديها عشر موظفات في المستقبل.