بفكرة صغيرة قدرت أدعم عيلتي مادياً، ومن خلال قنوات صندوق المرأة قدرت أروج لمشروعي وأكبره وأساعد عائلات مستورة كتيرة

أمل عبد اللطيف

  • > 62 فرع
  • > 7,419 مستفيد/ة من التدريبات الإلكترونية
  • > 63,769 مستفيد/ة من المحفظة الإلكترونية
  • > 4,049 مستفيد/ة من خدمة حسابي/تطبيق الهاتف
  • > 7,549 مستفيد/ة من تطبيق الهاتف
  • > 13,933 مستفيد/ة من تطبيق الطبي
  • > 700 موظفة و موظف

ختام ع

ختام سيدة مكافحة و تملك الكثير من الإرادة و التصميم ، تحدت ثقافة العيب و كانت أول سائق سرفيس في سحاب.

ومن خلال عملها كسائق سرفيس، استطاعت أن تكون المعيل الرئيسي لأسرتها المكونة من 5 أشخاص و خصوصا في ظل الظروف الصحية الصعبة التي يعاني منها زوجها.

ختام هي مستفيدة من شركة صندوق المرأة ، أخذت تمويل إستخدمته في دفع جزء من مصاريف شراء سيارة خاصة لها تقوم باخذ طلبات توصيل خاصة للطالبات والموظفات.

هذا ويعتبر عمل ختام مرهقا جدا، ويحتاج إلى جهد بدني كبير، إلا انها استطاعت أن توفق بين عملها و بيتها من خلال مساعدة أفراد عائلتها لها ، حيث أنهم أكبر الداعمين لها ولعملها، وتطمح لشراء باص صغير واعمل عليه في المستقبل القريب.

و تصف تجربتها مع شركة صندوق المرأة أنها من أروع التجارب من حيث المعاملة والدعم.

أما رسالتها للنساء فتقول: ” يجب أن تكوني أقوى لمواجهة ظروف الحياة المختلفة”