أنا أخدت تمويل من شركة صندوق المرأة حوالي خمس مرات… و شغلي كل مرة صار أحسن وأحلى لأني قدرت أجيب المواد اللي بحتاجها.

منال سلمان - ناعور

  • > 62 فرع
  • > 7,419 مستفيد/ة من التدريبات الإلكترونية
  • > 63,769 مستفيد/ة من المحفظة الإلكترونية
  • > 4,049 مستفيد/ة من خدمة حسابي/تطبيق الهاتف
  • > 7,549 مستفيد/ة من تطبيق الهاتف
  • > 13,933 مستفيد/ة من تطبيق الطبي
  • > 700 موظفة و موظف

ابتسام

تمكنت ابتسام حسين “أم محمد” من تدبر أمور أسرتها لوحدها، بعد أن وفاة زوجها رحمه الله ، وذلك من خلال مشروع لبيع الملابس الجاهزة، غطت أرباحه جزءًا من التكاليف المعيشية للأسرة، التي تقطن في القويسمة، والواقعة في الجنوب الشرقي من العاصمة عمّان.

وتقول ابتسام “أم محمد”، البالغة من العمر 52 عامًا، إن الحال ضاق عليها وعلى أسرتها، المكون من فردين إثنين، بعد وفاة رب الأسرة، وهو ما دفعها إلى العمل في تجارة الملابس الجاهزة.

وتُشير “أم محمد” إلى أنها لم تستطع تأمين مبلغ مالي للبدء في تجارتها، لولا أن منحتها شركة صندوق المرأة للتمويل الأصغر عدة تمويلات مالية من نوع تطوير، مكنتها من البدء في تجارتها والاستمرار بها عبر تعزيزها لاحقًا.

وتُبين ابتسام “أم محمد” أن تجربتها مع شركة صندوق المرأة”،  “رائعة”، إذ منحتها الثقة بنفسها ومكنتها من تدبر أمور أسرتها، ومكنتها على المستوى الشخصي والمادي، بحد تعبيرها، معربة عن أملها في توسيع تجارتها بهدف زيادة دخلها.