شركة صندوق المرأة من أكثر الشركات اللي ساعدتني بفترة الكورونا، والحمد لله مشروعي صمّد وكمّلت مشوار النجاح.

ليث ابو السمن - مطعم بيت عزيز - السلط

  • > 63 فرع
  • > 12,063 مستفيد/ة من التدريبات الإلكترونية
  • > 102,002 مستفيد/ة من المحفظة الإلكترونية
  • > 26,539 مستفيد/ة من خدمة حسابي/تطبيق الهاتف
  • > 64,028 مستفيد/ة من تطبيق الهاتف
  • > 121,007 مستفيد/ة من تطبيق الطبي
  • > 745 موظفة و موظف

1.5مليون فرصة تمكينية وفرتها شركة صندوق المرأة منذ تأسيسها

تحتفي شركة صندوق المرأة للتمويل الأصغر، بمناسبة بلوغها التمويل رقم مليون ونصف المليون من التمويلات، التي تمنحها الشركة وصنعت منها فرصًا تمكينية مختلفة دعمت المرأة ومكنتها في مختلف القطاعات وشتى المجالات، وعلى رأسها الإنتاجية.

وخصصت الشركة، تكريمًا لصاحبة تمويل رقم مليون ونصف، حيثُ سيتم منحها 1000 دينار من قيمة التمويل كهدية، احتفاءً من الشركة بذلك الرقم، الذي يعكس دلالات واقعية ومؤشرات واضحة على حجم الفرص المتاحة، والتي وفرتها الشركة لمستفيداتها خلال مسيرة عطائها الممتدة لأكثر من ربع قرن.

وذهب التكريم إلى أختين قد تقدمتا عبر فرع شركة “صندوق المرأة” في منطقة زيزيا، للحصول على تمويل، لغايات البدء بمشروع تُديره والدتهن، ويتعلق بتربية المواشي وصناعة مشتقات الحليب، وبيعها، من أجل تحسين الوضع المعيشي لأسرهن.

وقالت الرئيسة التنفيذية لشركة صندوق المرأة لمى زواتي، إن الشركة تفخر بما حققت من إنجازات منذُ تأسيسها قبل 27 عامًا، كشركة خاصة غير ربحية، تهدف بشكل رئيسي إلى تمكين المرأة اقتصاديًا، الأمر الذي يُشكل داعمًا رئيسيًا لها للتقدم في مختلف مجالات الحياة، وعلى رأسها الاقتصادي والاجتماعي.

وأشارت إلى أن تمويل رقم مليون ونصف يُشير إلى أن هناك مليونا ونصف فرصة تمكينية وفرتها الشركة عبر خدماتها المالية وغير المالية المتنوعة، التي تُقدمها من خلال فروعها الـ63 المنتشرة في مختلف أنحاء المملكة، نتج عن نسبة لا يُستهان بها من تلك الفرص قصص نجاح للنساء.

وأكدت زواتي أن الشركة تحرص على تقديم مختلف التسهيلات وتوفير شتى الوسائل وتذليل جلّ التحديات، التي من شأنها أن تقف عائقًا أمام المرأة لتحقيق مرادها، وذلك عبر فتح الآفاق أمام النساء ليُبدعن في ترجمة أفكارهن على شكل مشاريع حقيقة على أرض الواقع، من شأنها أن تُسهم في تحسين حياتهن وحياة أسرهن.

وأوضحت أن الخدمات المالية الائتمانية للشركة، تشمل المنتجات التمويلية المقدمة بالمنهجية الجماعية، التي تفرع منها تمويل (تضامن) و(موسمي) إلى جانب المنتجات التمويلية المقدمة بالمنهجية الفردية، وتتضمن تمويلات أبرزها (طاقتي، تحسين منزل، عمومي، تعليمي، أمومة)، إلى جانب تمويل (مشروعك معنا، وتمويل عشانك)

وأضافت أن هناك نحو 111 ألف مستفيد ومستفيدة من خدمات المحفظة الإلكترونية، ونحو 54 ألف مستفيد ومستفيدة من تطبيق الشركة عبر الهواتف الذكية، وأكثر من 20 ألف مستفيد ومستفيدة من خدمة حسابي عبر تطبيق الهواتف الذكية، ونحو 100 ألف مستفيد ومستفيدة من تطبيق الطبي.

وتطرقت إلى خدمات الشركة غير المالية، التي تتمحور حول 5 ركائز أساسية، هي: الإدارة المالية، وتطوير الأعمال والإدارة، والتطوير الشخصي، والمسؤولية المؤسسية، والتدريب المهني والحرفي، إلى جانب الكثير من الخدمات الأخرى مثل المحاضرات التوعوية والورش التدريبية.

وبينت زواتي أن الشركة تسعى دومًا عبر كوادرها البشرية البالغ عددها أكثر من 700 موظفة وموظف، نسبتهم الأكبر حوالي 70 بالمئة من الإناث، على تقديم ما هو أكثر من التمويلات المالية، والذهاب بتجاه بناء علاقات وشراكات استراتيجية عبر سلسلة من الخدمات غير المالية، مبينة أن هناك أكثر من 17 ألف مستفيد ومستفيدة من التدريبات المختلفة.

كما ذكرت أن الشركة مستمرة في تطوير خدماتها وبرامجها المالية لمواكبة بما ينطبق مع التعليمات والأنظمة والممارسات الفضلى الناظمة لقطاع التمويل الأصغر، وتوظيف التكنولوجيا بمختلف أنشطتها، وهو الأمر الذي توج أخيرًا بحصول الشركة على شهادة الآيزو الدولية 9001 ISO 9001:2015)) المتعلقة بنظام إدارة الجودة

يذكر أن شركة “صندوق المرأة”، التي بدأت أعمالها عام 1996، وهي شركة خاصة غير هادفة للربح، وهي مسجلة لدى وزارة الصناعة والتجارة الأردنية وتعمل تحت رقابة وإشراف البنك المركزي الأردني، وهي جزء من شبكة مؤسسات التمويل الأصغر في الأردن “تنمية.”