أخدت تمويل من شركة صندوق المرأة لأشتري مواد أولية وأبيع منتجاتي، وضلّيتني أكبر لاستأجرت مساحة أشتغل فيها وكثروا زبايني ووصلّت مراجيحي للضفة.

فرح الخفاجي - صناعة مراجيح - ناعور

  • > 63 فرع
  • > 12,063 مستفيد/ة من التدريبات الإلكترونية
  • > 102,002 مستفيد/ة من المحفظة الإلكترونية
  • > 26,539 مستفيد/ة من خدمة حسابي/تطبيق الهاتف
  • > 64,028 مستفيد/ة من تطبيق الهاتف
  • > 121,007 مستفيد/ة من تطبيق الطبي
  • > 745 موظفة و موظف

وفد نسائي أميركي يطلع على خدمات شركة “صندوق المرأة”

اطلع وفد من مؤسسة جورج تاون للمرأة والسلام والأمن، على الخدمات المالية وغير المالية، التي تُوفرها شركة صندوق المرأة للتمويل الأصغر، للنساء في مختلف أرياف وقرى وبوادي ومدن المملكة، في سبيل تمكينهن اقتصاديًا ما يعزز من أدوارهن على الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي.
جاء ذلك خلال زيارة أجراها الوفد إلى فرع الشركة في مخيم البقعة، أكبر مخيّم للاجئين الفلسطينيين في الأردن، حيثُ تجولت عضوات الوفد، في فرع الشركة، واطلعن على عدة مشاريع لمستفيدات من الشركة مثل تطريز وصناعة صابون ومنتجات الحليب كالألبان والأجبان والمعمول.
كما التقت عضوات الوفد، بحسب بيان الشركة، اليوم الثلاثاء، بمجموعة من المستفيدات من خدمات الشركة المالية وغير المالية، واستمعن إلى أبرز قصص النجاح النسائية المُحققة، إلى جانب التحديات التي تُشكل عائقًا أمامهن لتحقيق أحلامهن وطموحاتهن.
وبادرت عضوات الوفد المكون من 25 سيدة، جميعهن من خريجات جامعات عالمية مرموقة، ويعملن في مجالات مختلفة، أبرزها السياسية والاقتصادية والاجتماعية، إلى جانب الأعمال الخيرية، في شراء مجموعة من المنتجات المصنوعة بأيادٍ نسائية طموحة.
وقدمت نائب رئيس مجلس إدارة الشركة منى سختيان، شرحًا مفصلًا عن الشركة وخدماتها المتنوعة، التي توفرها عبر فروعها الـ63 المنتشرة في مختلف أنحاء المملكة التي كان لها الأثر الإيجابي على المرأة.
وأشارت إلى أن خدمات الشركة لا تقتصر على توفير تمويلات مالية للنساء، بل تعتمد ضمن مسؤولياتها الاجتماعية على توفير الخدمات غير المالية والمجتمعية الهادفة إلى حماية المستفيدات وأسرهن وتطوير مهارتهن المهنية والإدارية، وتوفير سبل الدعم المساندة كالتدريب والتطوير والتسويق وغيرها.
وبينت سختيان أن شركة صندوق المرأة للتمويل الأصغر، احتفلت اخيرا بمناسبة بلوغها التمويل رقم 5ر1 مليون، دعمت المؤسسة خلالها، المرأة ومكنتها في مختلف القطاعات وشتى المجالات، وعلى رأسها الإنتاجية.
وأعربت عن طموحها لإيجاد مظلة تشاركية مستقبلية بين الشركة والمؤسسة من أجل إعداد دراسة مُعمّقة لفهم أثر التمويلات والخدمات المختلفة وكيفية تطويرها وعكسها على السيدات في المجتمعات.
بدوره، ثمّن الوفد ما تقوم به الشركة ضمن مسؤولياتها المجتمعية تجاه المرأة، وعلى رأسها ما تمنحه الشركة من تعويض مادي يصرف لمستفيداتها عن كل ليلة يقضينها في المستشفى، هن وأفراد عائلاتهن، بهدف المساهمة في التخفيف من الخسائر الناجمة عن التعطل عن العمل.
وأكد الوفد أن شركة “صندوق المرأة” تُشكل نموذجًا يُحتذى به في مجال التمويل الميكروي بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.
يُشار إلى أن شركة “صندوق المرأة”، التي بدأت أعمالها عام 1996، وهي شركة خاصة غير هادفة للربح، ومسجلة لدى وزارة الصناعة والتجارة الأردنية وتعمل تحت رقابة وإشراف البنك المركزي الأردني، وهي جزء من شبكة مؤسسات التمويل الأصغر في الأردن “تنمية”.