شركة صندوق المرأة من أكثر الشركات اللي ساعدتني بفترة الكورونا، والحمد لله مشروعي صمّد وكمّلت مشوار النجاح.

ليث ابو السمن - مطعم بيت عزيز - السلط

  • > 63 فرع
  • > 12,063 مستفيد/ة من التدريبات الإلكترونية
  • > 102,002 مستفيد/ة من المحفظة الإلكترونية
  • > 26,539 مستفيد/ة من خدمة حسابي/تطبيق الهاتف
  • > 64,028 مستفيد/ة من تطبيق الهاتف
  • > 121,007 مستفيد/ة من تطبيق الطبي
  • > 745 موظفة و موظف

قصة نجاح فريال حسن

jتحدت الستينية فريال حسن “أم محمد” كل التحديات واستطاعت أن تصنع الانجازات، بعد أن اختارت الدخول إلى حقل الحرف اليدوية، مستثمرة مهاراتها في استخدام السنارة في حياكة ونسج مختلف حرف الكروشيه، وذلك بهدف تحسين المستوى المالي لها ولأسرتها.
وقالت فريال حسن، البالغة من العمر 61 عامًا، إنها ذهبت باتجاه الحرف اليدوية لأنها تتميز بسهولتها وتوافر المواد الأولية لها ويمكن تسويقها بأسعار جيدة تناسب جميع شرائح المجتمع.
وأوضحت فريال حسن، إنها تمكنت من العمل في مجال حرفة الكروشيه، بعد أن حصلت على تمويل من الشركة مكنها من شراء مختلف الأدوات المطلوبة والمواد الأساسية اللازمة.
وأكدت الستينية فريال حسن أن عملها في مجال حرفة الكروشيه، إنعكس بشكل إيجابي عليها وعلى أسرتها، المكونة من 5 أفراد، ولا سيما أن ما تنتجه من حرف يدوية “تُلامس أذواق الجميع”، بحد تعبيرها.
وبينت فريال حسن أنها تعمل على أنتاج أعمال حرفية مفيدة وجميلة باستخدام سنارة خاصة لحياكة خيوط الصوف، مثل الأوشحة، والقبعات، والشالات، والحقائب، والجاكيتات وغيرها.
ولفتت فريال حسن إلى أنها استفادت كثيرًا من الدورات التدريبة، التي تنظمها شركة صندوق المرأة” بشكل مجاني، إلى جانب إتاحة المشاركة المجانية لها في العديد من المعارض والبازارات، وعلى رأسها معرض سوق بلدنا الدائم والكائن في قرية الصويفية في عمان. كما أنها أصبحت مدربة معتمدة لدى صندوق المرأة في مجال تدريب فن الكروشيه للمستفيدات المبتدئات في هذا المجال.
ومضت قائلة: “الحمدلله أنه صار عندي مصدر دخل من شغلي في الكروشيه،وبساهم في مصروف العيلة وكمان مصدر للتسلية وتمضية الوقت بشكل منتج وفعال.
ودعت الستينية فريال حسن النساء إلى عدم الإلتفات إلى الصعوبات، بدًا بالعمر مرورًا بالتحديات الاجتماعية، وصولًا بالعوائق المالية، بل عليهن “البحث عن قيمتهن الحقيقية في العطاء” في مختلف مناحي الحياة.