ثلاث مرات مرضت وبناتي الاثنين عملوا عملية قيصرية… كثر خيرهم، ما بخلونا بالضيقة

دنيا التركماني- سحاب

  • > 63 فرع
  • > 12,063 مستفيد/ة من التدريبات الإلكترونية
  • > 102,002 مستفيد/ة من المحفظة الإلكترونية
  • > 26,539 مستفيد/ة من خدمة حسابي/تطبيق الهاتف
  • > 64,028 مستفيد/ة من تطبيق الهاتف
  • > 121,007 مستفيد/ة من تطبيق الطبي
  • > 745 موظفة و موظف

صندوق المرأة تطلق 10 متاجر إلكترونية لمشاريع إنتاجية

أطلقت شركة صندوق المرأة للتمويل الأصغر، 10 متاجر إلكترونية تعود إلى مشاريع مختلفة، أسستها سواعد أردنية من مستفيدات ومستفيدي الشركة، وتعنى بالمأكولات الشعبية والمطرزات والحرف اليدوية والتراثية.
وبحسب بيان الشركة، اليوم الثلاثاء، جرى تصميم المتاجر الإلكترونية على شبكة الإنترنت من قبل (مكاني)، وهي جهة متخصصة في إنشاء المتاجر الإلكترونية المُتكاملة، وتساعد الشركات ورواد الأعمال على بيع منتجاتهم “أونلاين” بسهولة، في حين تكفلت شركة صندوق المرأة بتغطية كافة تكاليف التصميم والإطلاق، دعمًا منها للمستفيدين.
وبينت الشركة أن مراحل تبنيها لمشروع إنشاء المتاجر الإلكترونية، مرّت في سلسلة من الإجراءات استمرت لنحو 6 أشهر، أولها توقيع اتفاقية مع (مكاني)، التي توّلت مهمة تصميم المواقع، ثم تحديد المشاريع وأصحابها، وجمع المحتوى مرورًا بتدريبهم على الاستخدامات التكنولوجية، وصولا إلى مرحلة الإطلاق والتسويق.
وأشارت إلى أنها استندت في مُبادرتها لإنشاء المتاجر الإلكترونية على دراسات وإحصاءات، أثبتت تزايد أهمية التسويق الرقمي مع تحرك الاقتصاد العالمي نحو الرقمية، إلى جانب ارتفاع عدد مستخدمي مواقع التسوق الإلكترونية ومنصات التواصل الاجتماعي بشكل ملحوظ.
وأكدت “صندوق المرأة” أنها ذهبت عبر مشروعها إلى الاستثمار بتلك الحقائق، التي تُشير أيضًا إلى أن النساء اللواتي يستخدمن وسائل التواصل الاجتماعي لتسويق أعمالهن هن أكثر نجاحًا في الوصول إلى المزيد من العملاء خارج شبكاتهن المباشرة، كما أنهن ابتعدن بقدر أكبر عن البيع بالدين.
وبحسب بيان الشركة، أظهرت الأرقام ذات العلاقة أن النساء اللواتي يستخدمن وسائل التواصل الاجتماعي في التسويق لأعمالهن ومنتجاتهن كان معدل استمرار مشاريعهن خلال فترة جائحة كورونا أعلى من اللواتي يعتمدن الوسائل التقليدية فقط، وهو الأمر الذي عزز من توجه شركة صندوق المرأة إلى توظيف التكنولوجيا بشكل أكبر والاستثمار بها لصالح مستفيداتها ومستفيديها.
وذكرت شركة “صندوق المرأة”، أنها أعادت إطلاق الموقع الإلكتروني (سوق بلدنا) الخاص بعرض منتجات المستفيدين من الشركة، والذي يُعتبر من مبادرات الشركة، التي تهدف من خلاله إلى دعم مستفيداتها ومستفيديها عبر مساندتهم في تحسين ورفع كفاءة مهاراتهم العملية والإدارية لتطوير المنتجات وتسويقها بطريقة مُبتكرة عبر مختلف الطرق التكنولوجية الحديثة.
يُشار إلى أن شركة صندوق المرأة، بدأت أعمالها عام 1996، وهي شركة خاصة غير ربحية، مسجلة لدى وزارة الصناعة والتجارة وتعمل تحت رقابة وإشراف البنك المركزي الأردني، وهي جزء من شبكة مؤسسات التمويل الأصغر في الأردن “تنمية”.