ثلاث مرات مرضت وبناتي الاثنين عملوا عملية قيصرية… كثر خيرهم، ما بخلونا بالضيقة

دنيا التركماني- سحاب

  • > 63 فرع
  • > 12,063 مستفيد/ة من التدريبات الإلكترونية
  • > 102,002 مستفيد/ة من المحفظة الإلكترونية
  • > 26,539 مستفيد/ة من خدمة حسابي/تطبيق الهاتف
  • > 64,028 مستفيد/ة من تطبيق الهاتف
  • > 121,007 مستفيد/ة من تطبيق الطبي
  • > 745 موظفة و موظف

توقيع اتفاقية تعاون مع جامعة الحسين التقنية.

وقّع اليوم كل من شركة صندوق المرأة للتمويل الأصغر وجامعة الحسين التقنيّة مذكّرة تفاهم في سبيل خدمة الطلبة المهتمّين بالتعليم التقني ذو الجودة العالية من خلال منحهم التمويل اللازم لتسديد رسوم دراستهم بطريقة ميسّرة تساعدهم على الانطلاق في سوق العمل.

وتتضمّن هذه الاتفاقيّة دعم برنامج المنح الطلابية في الجامعة عن طريق الشركة من خلال التكفّل بتكاليف تعليم طالب واحد سنويًّا من أبناء مستفيدي شركة صندوق المرأة للتمويل الأصغر على أي من الدرجات التعليميّة في الجامعة.

إلى جانب أن شركة صندوق المرأة ستقوم بدعم برنامج التمرّس المهني من خلال استقبال عدد من طلبة الجامعة بشكل فصلي ولمدّة 8 أشهر متواصلة والالتزام بالمتابعة الدوريّة لمسار البرنامج والتأهيل.

وكان قد وقّع الاتفاقيّة كل من لمى زواتي، الرئيس التنفيذي لشركة صندوق المرأة للتمويل الأصغر، والأستاذ الدكتور إسماعيل الحنطي رئيس جامعة الحسين التقنيّة.

وخلال اللقاء، ذكرت زواتي أهمية هذه الشراكة التي تعنى بتعليم أحد أبناء المستفيدين، حيث دأبت الشركة ومنذ سنوات عديدة على تعليم العشرات من أبناء مستفيديها في تخصصات وجامعات مختلفة و نفخر بتخرج عدد كبير منهم و دخول سوق العمل، و هي كذلك فخورة بهذه الشراكة التي ستقدم تمويلات لمساندة أبناء المستفيدين للدراسة في جامعة الحسين التقنية والتي تلعب دورا أساسيا تحضير الخريجيين لسوق العمل.

ومن جانبه أشار الحنطي إلى مدى سعادته بهذا التعاون الذي من شأنه زيادة عدد الفرص التي تسمع للشباب من الحصول على مستوى التعليم الذي يطمحون إليه دون النظر إلى سواء ذلك. وأضاف أن فرص التدريب هي بذات الأهمية ، حيث أنّها الوسيلة الأكبر التي تكسب الطلبة الخبرة الحقيقيّة التي تلزمهم لدخول سوق العمل المحليّ والعالميّ بقوّة.

من الجدير بالذكر أن جامعة الحسين التقنيّة هي إحدى مبادرات مؤسّسة وليّ العهد، وهي جامعة وطنيّة أردنّية خاصّة لا تهدف إلى الربح، وتتولّى تقديم نموذج تعليمي يعزّز المهارات الأساسيّة والتقنيّة في المجالات الهندسيّة المختلفة المطلوبة لسوق العمل، وتسعى بشكل رئيس إلى تقليص الفجوة بين المعرفة النظريّة والتطبيقات العمليّة، وتعزيز روح المبادرة والطاقات الإبداعيّة والفكريّة للطلبة. كما تعمل الجامعة على خدمة المجتمع المحلي من خلال تقديم برامج تدريبيّة تستهدف الشباب الجامعي الباحث عن العمل، كما تعمل على إطلاع وتوسيع مدارك طلبة المدراس من مختلف المحافظات في المملكة على أحدث التخصّصات العلميّة والعمليّة المطلوبة في سوق العمل

بينما تعتبر شركة صندوق المرأة للتمويل الأصغر شركة مساهمة خاصّة لا تهدف إلى الربح، تُعنى بشكل أساسي بمنح تمويلات لدعم القدرة الإنتاجيّة لصاحبات وأصحاب المشاريع الصغيرة في الأردن وتوفير خدمات ماليّة وغير ماليّة مستدامة لصاحبات وأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسّطة. وكانت قد قامت مؤخّرًا بإطلاق منتج “تمويل تعليمي”، والذي يستهدف الطلبة في الكليات والمعاهد ومراكز التدريب المهني والأكاديميات والجامعات من خلال منحهم التمويل اللازم لتسديد رسوم دراستهم بطريقة ميسّرة تساعدهم على الانطلاق في سوق العمل.