اتصل بنا | خارطة الموقع | أرسل لصديق | English  
بحث  
اذهب!
تفاصيل الخبر
 
مبادرة من صندوق المرأة بإفتتاح المطبخ إنتاجي لمستفيداته في محافظة إربد

نشر بتاريخ : 11/01/2011

عمان الإردن 11 / 01 /2010
إفتتح نائب محافظ إربد السيد غالب الشمايلة المحترم المطبخ الانتاجي لصندوق المرأة الكائن في محافظة إربد . و الذي كان بدعم من برنامج التنمية الإقتصادية الممول من الوكالة الامريكية للتنمية الدولية، يأتي هذا الافتتاح ضمن المراحل النهائية في الدورات التدريبية الخاصة بالمشاريع الغذائية و تندرج هذه المبادرة من خطط توسعة مظلة الخدمات غير المالية التي يقدمها الصندوق لمستفيديه.

و في هذا الإطار يقوم الصندوق بتوفير الدورات التدريبية التي تساعد الى حد كبير في بناء قدرات مستفيديه و بالتالي تحسين مشاريعن و زيادة الدخل لهن و قد تلقى ما يقارب 58 مستفيدة من صندوق المرأة دورات تدريبية في كل من عمان والزرقاء و إربد في مجال صحة وسلامة الغذاء ، و دورات تدريبية خاصة بأساسيات إدارةالمشاريع الميكرويه من خلال الشراكة مع المؤسسة العامة للغذاء و الدواء ، و جمعية الرواد الشباب على التوالي .
بالاضافة الى دورة تدريبية شارك فيها 20 مستفيدة من صندوق المرأة /فرع إربد، إختصت في أساسيات الطهي من خلال الشراكة مع مركز التدريب المهني و قد تأهل 10 مستفيدات منهن للعمل ضمن المطبخ الانتاجي لصندوق المرأة

إرادة أيضاً  لعبت دورا استراتيجيا في المشروع من خلال تقديم دراسة الجدوى الإقتصادية  للمطبخ لمدة خمس سنوات

و أضافت السيدة منى سختيان المدير العام لصندوق المرأة من خلال كلمتها الترحيبية أثناء الحفل " نحن نرحب بمثل هذه المشاريع الرائدة التي ساعدت المستفيديات من التدريب الى جانب الدعم المالي من الصندوق ، العمل ضمن مطبخ إنتاجي و توفير الدخل لهن و زيادة فرصهن التسويقية
و تعتبر هذه المشاريع الرائده دليل قوي وو اضح لقدرة صاحبات المشاريع الصغيرة في إدارة مشاريعهن الى جانب الدورات التدريبية التي ستمكنهن في المستقبل في توفير فرص أكثر لهن و لأبنائهن "
و أضافت الدكتورة ربى جرادات ممثلة الوكالة الامريكية للتنمية الدولية " نحن نبارك للمستفيدات من مشروع المطبخ الانتاجي في اربد على إصرارهن على النجاح ، و مشاركتهن في دعم الاقتصاد في محافظة إربد من خلال تحسين دخل اسرهن و نؤكد على أن المستفيدات سيسخرن قدراتهن التي أكتسبوها من الدورات التدريبة في خدمة مشروعهن (المطبخ الانتاجي )بدعم و متابعة صندوق المرأة " .

يعتبر هذا الافتتاح بمثابة فرصة حقيقية للمستفيدات لعرض خبراتهن و منتجاتهن ، السيدة إيمان طوالبة و هي إحدى المستفيدات من الدورات التدريبية و عضو في المطبخ الانتاجي "أمتلك مشروعي المنزلي الخاص بالمنتجات الغذائية من عام 1999 ، و كنت من أوائل المستفيدات من تمويلات صندوق المرأة بفرع إربد منذ إفتتاحه عام 1996 و مع شمولي بالدورات التدريبية من ضمن 10 مستفيدات إستفدت الى حد كبير بتعلم أمور لم أكن أعرفها من قبل فزادت ثقتي بنفسي و بمشروعي و من ضمنها أساسيات صحية و سلامة الغذاء و أساسيات إدارة مشروعي و الحسابات الخاصة بي و أضافت مبادرة المطبخ الانتاجي فرصتنا في الانطلاق لمجتمعنا المحلي و زيادة زبائننا و تحقيق أحلامنا "
و قد عبرت السيدة فاتنة أبو عقاب ،نائب المدير العام لصندوق المرأة، قائلة " إفتتاح المطبخ الانتاجي هو تتويج لعمل مكثف على مدار عام كامل و الذي تخلله العديد من الدورات التدريبة التي ساعدت في تحسين مهارات المستفيدات ونحن فخورين بإصرار السيدات على التعلم وإكتساب المهارات و النجاح فنحن في صندوق المرأة دورنا لا يقتصر على تمويل المشاريع فقط، بل يتعدى ذلك حيث أن الصندوق يعتبر نفسه شريك استراتيجي للمرأة في كافة مجالات حياتها".

و قد تم تجهيز المطبخ الانتاجي على أعلى المستويات المهنية و القانونية بالاضافة الى تجهيزه بكامل المعدات و الاجهزة المطلوبة ، و سيكون العمل به من الساعة 9 صباحا الى 5 مساءا و سيتم إنتاج العديد من الاكلات الشعبية (المنسف -المسخن -المعجنات بالاضافة الى السلطات الطازجة بالاضافة الى أنه يمكن لأي شخص الاتصال على هاتف المطبخ لحجز الطلبيات (00972775487959) علما بأن صافي ربح المطبخ سيكون لمستفيدات المطبخ.
و من الجدير بالذكر أن صندوق المرأة المؤسسة الرائدة في تمويل المشاريع الصغيرة في الاردن يوفر العديد من الخدمات الغير مالية لعميلات و عملاء الصندوق من أهمها برنامج حماية الذي يوفر التأمين على الحياة لصاحبات المشاريع و أزواجهن بالاضافة الى تغطية حالات العجز الجزئي و الكلي ، و برنامج رعاية و الذي يعتبر البرنامج الاول من نوعه لخدمات التأمين لمساعدة صاحبات و أصحاب المشاريع الصغيرة من ذوي الدخل المحدود ماديا عند التعرض لطارىء صحي ، و برنامج معا نرسم المستقبل و هو عبارة عن منح دراسه جامعية قدمت لعميلات الصندوق و أبنائهن بما يعادل 40 ألف دينار أردني ، بالاضافة الى رحلات العقبه و رحلات العمره السنويه و توفير النوافذ التسويقية المتعدده .
الخدمات الغير مالية تعزز جسور الثقة بين الصندوق وعملائه و تعكس جهوده المستمره لتحسين نوعية الحياة لصاحبات و أصحاب المشاريع الصغيرة
.

 

 << رجوع
 
 


للإشتراك في مجلتنا الشهرية
ارسل!